الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مما راق لي من كتاب قصاصات قابلة للحرق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جلاكسي والزمن
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1516
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : الحمد لله
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: مما راق لي من كتاب قصاصات قابلة للحرق   الثلاثاء فبراير 08, 2011 6:48 am

لا تبالغ في التأنق يا صديقي.. لیس نجاحًا أن تحول بركة من الزفت إلى بركة من الطین
-314 بعد لم يخلق الرجل الذي يقاوم لذة العبث بأصابع قدمیه عندما يجلس، والذي يتحمل وجود جھاز
كھربي له مسامیر ظاھرة دون ان يعبث في المسامیر بالمفك..
305 لا توجه المديح إلا لمن يحتاج إلیه، فإنك إن وجھته للشخص الخطأ أھدرت كرامتك بلا داع..
-300 سر تكريمنا المبالغ فیه للموتى ھو أنھم لن يضرونا بعد الیوم..!
-298 فتاة كئیبة باردة كالثلج، تنظر إلى أنوثتھا على أنھا عار ألحقته بھا السماء لسبب مجھول
-294 الممثل الكومیدي في أغلب أفلامنا العربیة لیس مطلوبًا منه إلا لعب دور الأبله .. أحدھم كان يحب
حمارة وآخر كان يحلس كالكلب تحت سرير البطل
290 الماضي لم يكن أجمل .. الحیاة كانت بطیئة كئیبة ... فقط كانت الأمور نضرة لم تجرب بعد، وكانت
المسرات بكرًا..
285 كلھم فیھم ھذا الطابع .. ينقلون لك الأخبار التي تغیظك أو تسيء لك ثم ينظرون لك من تحت لتحت
في خبث منتظرين ما سیبدو على وجھك!
من يضحك أخیرًا ............ھو شخص بطيء التفكیر
-268 أدب الاختلاف .. معنى انك لا ترى رأيي أنك وغد وأحمق. أتظاھر بالرقي لكني مغتاظ وأود لو حطمت
وجھك.
قالوا إن الضحك يحرك عضلتین بینما الغضب يحرك عشرين عضلة .. فلماذا تتعب نفسك إذن ؟.. ھذا
صحیح .. لكن الغضب يحافظ على اتزانك النفسي ويخرج طاقتك العدوانیة بدلاً من أن تأكلك من الداخل
كالحمض
-185 سر سحر أسلوبه ھو سھولة تسمح لأي طفل أن يفھمه، وتعقید بسیط يسمح لمن فھمه أن يعتبر
نفسه عبقريًا .. سر نجاحه ھو أنه يقنع العامة بأنھم أذكیاء!!
181 حاولت ان اثبت أن تسعة أعشار الذكاء جھد، لكن قدراتي العقلیة كانت تنكمش تمامًا أمام ذكائه
الخارق .. وكان يرى أمورًا واضحة بالشمس تبدو لي غامضة كالموت .. إن الذكاء ھو قبس من حكمة
الخالق ولیس لأحد أن يطمح إلى نصیب أكبر مما ناله
-60 صدقیني.. سیأتي يوم تشكرينني فیه على أنني لم أبذل جھداً للاحتفاظ بك !


{..هذا أنا بمساوئي ومحاسني .....وبما نشأتُ عليهِ من عاداتِ
إنْ كنتَ حقاً راغباً في صحبتي... كسواكَ فاقبلني على عِلاتي
أنا لنْ أكون كما تحبُ وتشتهي... وعلى مزاجكَ لنْ أغيرَ ذاتي
حرٌ أنا ولسوفَ أبقى هكذا ....حراً أُديرُ بمفردي أزماتي
وإذا اضطررتُ فسوفَ أُبحرُ في ..غدي من غيرِ مجدافٍ ولا مرساةِ
مستسلماً في رحلتي لإرادتي ....في أن أعيشَ كما أريدُ حياتي
ولسوفَ أحياها كما لو أنها... فرضيةٌ تحتاجُ للإثباتِ..} ‌


_________________

[img]
هذا أنا بمساوئي ومحاسني .....وبما نشأتُ عليهِ من عاداتِ
إنْ كنتَ حقاً راغباً في صحبتي... كسواكَ فاقبلني على عِلاتي
أنا لنْ أكون كما تحبُ وتشتهي... وعلى مزاجكَ لنْ أغيرَ ذاتي
حرٌ أنا ولسوفَ أبقى هكذا ....حراً أُديرُ بمفردي أزماتي
وإذا اضطررتُ فسوفَ أُبحرُ في ..غدي من غيرِ مجدافٍ ولا مرساةِ
مستسلماً في رحلتي لإرادتي ....في أن أعيشَ كما أريدُ حياتي
ولسوفَ أحياها كما لو أنها... فرضيةٌ تحتاجُ للإثباتِ..} ‌
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مما راق لي من كتاب قصاصات قابلة للحرق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الملتقى العام :: ملتقى الثقافة العامة-
انتقل الى: