الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عش فى حدود يومك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المرابط
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 504
العمر : 30
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : مزيح
تاريخ التسجيل : 12/12/2008

مُساهمةموضوع: عش فى حدود يومك   الثلاثاء مارس 24, 2009 12:24 pm

بسم الله الرحمن الرحيم.
يقول الامام محمد الغزالي: انه شاع بين الناس ان ينوء المرء فى حاضره باعباء مستقبله الطويل فحين يؤمل المرء ينطلق تفكيره فى خط لا نهاية له وما اسرع الوساوس والاوهام الى اعتراض هدا التفكير المرسل ثم الى تحويله هموما جاثمة وهواجس مقبضة . لمادا تخامره الريبة ويخالجه القلق?العيش فى حدود اليوم اجدر به واصلح له.
والحق ان استعجال الضوائق التى لم يحن موعدها حمق كبير وغالبا ما يكون دلك تجسيدا لاوهام خلقها التشاؤم, ولو كان المرء مصيبا فيما يتوقع, فان افساد الحاضر بشؤون المستقبل خطا صرف ,والواجب ان يستفتح الانسان يومه وكان اليوم عالم مستقل بما يحويه من زمان ومكان, كان ابراهيم الخليل عليه السلام ادا طلع عليه صباح يدعو اللهم هدا خلق جديد فافتحه على بطاعتك, واختمه لى بمغفرتك, ورضوانك وارزقنى فيه حسنة تقبلها منى وزكها وضعفها لى, وما عملت من سيئة فاغفره لى انك غفور رحيم ودود كريم) و المصطفى صلى الله عيه وسلم يقول من اصبح امنا فى سربه معافى فى بدنه وعنده قوت يومه فكانما حيزت له الدنيا بحدافيرها).
ان الامان والعافية وكفاية يوم واحد قوى تتيح للعقل النير ان يفكر فى هدوء واستقامةتفكيرا قد يغير مجرى التاريخ كله, بله حياة فرد .
وبعض الناس يستهين بما اولاه الله من سلامة وطمانينة فى نفسه ويزدرى هده الالاء العظيمة ان الاكتفاء الداتى وحسن استغلال ما فى اليد ونبد الاتكال على المنى هى نواة العظمة النفسية وسر الانتصار على الظروف المعنتة, يقول الحبيب صلوات ربى وسلامه عليه ما طلعت شمس قط الا بعث بجنبيها ملكان يسمعان اهل الارض الا الثقلين:ياايها الناس هلموا الى ربكم فان ما قل وكفى خير مما كثر والهى , ولا غربت شمس قط الا وبعث بجنبيها ملكان يناديان:اللهم عجل لمنفق خلفا وعجل لممسك تلفا) والحقيقة ان القلة الكافية افضل من الكثرة الملهية فلا حاجة للخشية من املاق او تبرم بكفاف .ان الدين يحث على الكرم والجراءة فى البدل وهدا الفقه فى معالجة الحياة يورث المؤمينين شجاعة هائلة .
والعيش فى حدود اليوم لا يعنى تجاهل المستقبل او ترك الاعداد له فان اهتمام المرء بغده وتفكيره فيه حصافة و عقل وهناك فارق بين الاهتمام بالمستقبل والاغتمام به, وبين الاستعداد له والاستغراق فيه ,وبين التيقظ فى استغلال اليوم الحاضر وبين التوجس المربك المحير مما قد يفد به الغد.
فى الاخير اتدرى كيف يسرق عمر الانسان منه??يدهل عن يومه فى ارتقاب غده ولا يزال كدلك حتى ينقضى اجله ويده صفر من اى خير.
سهرت اعين ونامت ونامت عيون فى شؤون تكون او لا تكون
ان ربا كفاك بالامس ما كان سيكفيك فى غد ما يكون

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اميرة الاحزان
مشرف
مشرف
avatar

انثى عدد الرسائل : 1240
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : هادئة
نقاط التميز : مشرفه ملتقى الثقافة العامة
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: عش فى حدود يومك   الأحد أغسطس 29, 2010 12:08 pm


مكشووووووور اخي المراابط

موضووووع جمييييل

تقبل مروري

اميـــــ الاحزان ـــــــــرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جلاكسي والزمن
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1516
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : الحمد لله
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: عش فى حدود يومك   الأحد أغسطس 29, 2010 12:18 pm

سهرت اعين ونامت ونامت عيون فى شؤون تكون او لا تكون
ان ربا كفاك بالامس ما كان سيكفيك فى غد ما يكون

جعله الله في ميزان حسانتك
يا مرابط


_________________

[img]
هذا أنا بمساوئي ومحاسني .....وبما نشأتُ عليهِ من عاداتِ
إنْ كنتَ حقاً راغباً في صحبتي... كسواكَ فاقبلني على عِلاتي
أنا لنْ أكون كما تحبُ وتشتهي... وعلى مزاجكَ لنْ أغيرَ ذاتي
حرٌ أنا ولسوفَ أبقى هكذا ....حراً أُديرُ بمفردي أزماتي
وإذا اضطررتُ فسوفَ أُبحرُ في ..غدي من غيرِ مجدافٍ ولا مرساةِ
مستسلماً في رحلتي لإرادتي ....في أن أعيشَ كما أريدُ حياتي
ولسوفَ أحياها كما لو أنها... فرضيةٌ تحتاجُ للإثباتِ..} ‌
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عش فى حدود يومك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الملتقى العام :: ملتقى الشريعة والحياة-
انتقل الى: